مُلك يسوع البشري
nav
search
globe
monitor
monitor
globe
arrow left

خيارات متقدمة للبحث

إضافة أو حذف أو تحرير مصطلحات البحث:

أي من هذه الكلمات
كل هذه الكلمات
عبارة محددة
Select resource types:
أسئلة وإجابات
فيديو
Results should display:
تفاصيل كاملة
أسماء الكاتب فقط

  Share

مُلك يسوع البشري

السؤال:
إلى أي مدى يمكننا أن نقول إن يسوع يملك حاليًا كملك تابع؟
الإجابة:
عادة، عندما نفكر في ملك المسيح، فإننا نفكر فيه على أنه شيء ممجد جدًا، سامي، وعالي هناك، لأن يسوع الآن عن يمين الله الآب، وهو الملك. ولكن يجب أن نتذكر أن يسوع قد تمجّد في ملكه في طبيعته البشرية. أي، أنه في طبيعته الإلهية، كان يسوع هو دائمًا الملك. كان يملك دائمًا بكامل السلطان كسيد على كل شيء. ولكن يسوع أُعطي سلطاناً في السماء وعلى الأرض في طبيعته البشريّة. ويسوع هو ابن داود، ولذلك، فهو ممثل شعب إسرائيل وشعب الله. وابن داود، مثل داود نفسه، هو ملك تابع. لقد كان خادم للملك الأسمى، أي الله الآب في السماء.

أجاب على هذا السؤال: د. ريتشارد إل. برات

الدكتور ريتشارد إل. برات، الابن هو مؤسس ورئيس خدمات الألفيّة الثالثة وأستاذ زائر للعهد القديم في كلية اللاهوت المصلحة، بمدينة اورلاندو، ولاية فلوريدا، بالولايات المتحدة الأمريكية.